» أخبار
إقرأ ايضا
الأكثر قراءة
يوم اسبوع شهر
    (فيديو) يصور اعترافات قاتل ياسر عرفات واتهام السلطة بالتقاعس في التحقيق بوفاته
    أعلن الدكتور فيصل الهنتاتي الاختصاصي في أمراض الأعصاب والطبيب التونسي الرئيسي للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات استعداده التعاون في تحقيق علمي دولي لتحديد أسباب وفاة عرفات. وكان الهنتاتي رافق ياسر عرفات من مقر الرئاسة الفلسطينية في رام الله إلى مستشفى بالعاصمة الفرنسية باريس توفي فيه عرفات. وقال الطبيب لوكالة فرانس برس "أنا مستعد للتعاون ضمن تحقيق علمي دولي وفي إطار مسار قضائي للبحث عن الحقيقة وجاهز للإدلاء بشهادتي في إطار لجنة دولية تتضمن خبراء في الطب ورجال قانون”.

    ورفض الهنتاتي تأكيد أو نفي معلومات حول فرضية تعرض ياسر عرفات لعملية اغتيال، كما رفض التعليق على النتائج التي توصل إليها خبراء معهد "رادييشين فيزيكس” في لوزان. وأيد الطبيب نبش رفات عرفات لتحليلها شرط أن يتم إخضاع الرفات "لتحليل علمي سريع وفي إطار قضائي”، وذكر أن التقرير الطبي الذي نشره المستشفى الفرنسي إثر وفاة عرفات أورد أن أسباب الوفاة "مجهولة”. ودعا وزير الخارجية التونسي رفيق عبدالسلام إلى عقد اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية وإلى إجراء تحقيق دولي بعد المعلومات التي كشفتها قناة الجزيرة القطرية حول وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وأعادت فيها إحياء فرضية اغتياله.

    من جانبه، اتهم رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية السلطة الفلسطينية بالتقاعس في التحقيق في قضية وفاة عرفات، معرباً عن تأييده لنبش الرفات لاستكمال التحقيق. وفي كلمة خلال حفل نظمته وزارة الداخلية في حكومة "حماس” لتخريج ألف ومئتي ضابط وجندي في غزة قال هنية إن "السلطة الفلسطينية تقاعست في قضية اغتيال أبو عمار (ياسر عرفات) ولا بد من متابعة جادة عبر الجامعة العربية والمنظمات الدولية ولجان التحقيق لكشف الحقائق مهما كانت”. وأضاف "نؤيد استخراج جثمان الرئيس أبو عمار لاستكمال التحقيق في عملية للوصول للعناصر المندسة التي سهلت عملية الاغتيال”. وتابع هنية "قلنا منذ البداية لوفاة الراحل أبو عمار إنها عملية مدبرة واغتيال، لا بد من تحقيق كامل للوصول إلى الجناة الذين سلموا الرئيس للعدو الصهيوني”.

    بالفيديو.. اعترافات قاتل الرئيس الفلسطينى ياسر عرفات

    وقد انتشر على موقع "يوتيوب" مقطعا فيديو منسوبان لفضائية "الميادين"، والتى انطلق بثها قريبًا، منذ عدّة أسابيع فحسب، وقالت القناة إنه تسجيل تم تهريبه من سجن النقب، ويؤرخ اعترافات جاسوس جنّدته المخابرات الإسرائيلية لدسّ السم في وجبة العشاء للزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، عام 2004. والتسجيل يعود إلى عام 2006، يشرح فيه الجاسوس عملية القتل.
    ويظهر الشريط الذي يعود تاريخه لعام 2006 أحد الأسرى وهو يحقق مع العميل الذي زجت به المخابرات الإسرائيلية لجمع المعلومات وكيف اخذ علبة السم وتسلل إلى مطبخ المقاطعة فى رام الله ووضعه بتواطؤ مع أحد الطباخين في الطعام الذي قدم حينها لعرفات مع التأكد من وضعه أمامه شخصيًا.

    ويشرح مقطعا الفيديو، اللذان تم بثهما على "يوتيوب" كيف تم تجنيد العميل ومنحهِ بطاقة وزيا عسكريا وجرى تدريبه لمدة شهرين مع الجنود.
    ويضيف العميل ان الطباخين كانوا يرتدون ملابس المطبخ وكان هناك صحن أرز وشوربة فريك ودجاج محمر، ومن ثم جاء المتواطؤ مع العميل وطلب من احدهم ان يضع السم وكيف انه رفض بحجة انه خائف فجاء طباخ آخر ووضع السم في الارز والشوربة فقط.
    يأتي هذا التسجيل إثر تحقيق قامت به قناة "الجزيرة" مؤخرا، أعاد إلى الواجهة الشكوك حول وفاة الزعيم الراحل مسموما، إذ أفاد التحقيق أنه تم العثور على مستويات عالية من مادة "البولونيوم" المشع والسام في مقتنيات وملابس شخصية خاصة بعرفات، استعملها قبل فترة وجيزة من وفاته، وهو ما دعا جهات فلسطينية وعربية إلى المسارعة في كشف الحقيقة، وتشكيل لجنة تقصي حقائق دولية لذلك، واستخراج جثمان الزعيم الراحل إذا ما اقتضى الأمر لتأكيد نتائج التحقيق التي ظهرت في أعقاب فحوصات مخبرية أجريت في مختبر سويسري مرموق، على يد نخبة من العلماء والأطباء.

    الفيديو  :





    التعليقات
    أضف تعليق
    اسمكم:
    عنوان التعليق:
    التعليق:
    اتجاه التعليق:
    © 2011 Dalili.nl كاقة الحقوق محفوظة
    Designed by Ayoub media and managed by Ilykit